الغاء الاشتراك

اشتراك

الرسالة التي تصدر منك هي عنوانك قبل النظر في مضمونها!‎

عرض المقال
الرسالة التي تصدر منك هي عنوانك قبل النظر في مضمونها!‎
1784 زائر
12-01-2010
موقع الشيخ الدهش

تكلم الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن صالح الدهش خطيب جامع علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) في خطبة يوم الجمعة الموافقة 22/1/1431هـ حول أهمية الكلمة المكتوبة أو المسموعة وأثرها في بث الخير بين الناس , وكيف أنه يرتقى المتكلم بالكلمة الطيبة أعلى المنازل ويبلغ أعلى الغاية , ولربما هوى بكلمةٍ لا يلقي لها بالاً إلى قعر جهنم ولا يظلم ربك أحدا .
قال حفظه الله- في مطلعها:

(وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا) اعلموا أن للقول فتنة , وللكلمة تبعة تبلغ بصاحبها أعلى الدرجات , أو تهوي به في حضيض الدركات , قال النبي صلى الله عليه وسلم : (إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ، لا يلقي لها بالا ، يرفع الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله ، لا يلقي لها بالا ، يهوي بها في جهنم ) فما أعظم المسؤولية , كلمة تقولها مع جليسك أو جلسائك , أو في بيتك مع أهلك وأولادك لم تعد لها تحضيراً , ولم تظن أن لها تأثيراً , ولكن نفع الله بها من سمعها منك مباشرة أو نقلت إليه بواسطة , فكانت رفعة لك أيها القائل ,كانت درجات في الجنة , لأنها كلمة من رضوان الله فهي أمر بخير أو تحذير عن شر , أو خبر فيه عبرة وعظة.
وعكس هذا كلمة من سخط الله فهو يهوي بها في نار جهنم حيث لم يتورع عن كذب أو غيبة أو نميمة أو استهزاء بأحد ؛ وأقبح الاستهزاء , الاستهزاء بالشرع والدين , وهو كفر برب العالمين , (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ )
وإن لم يكن من هذا أو ذاك فهو لغو يضيع به الوقت , ويقسو به القلب , وربما افسد العشرة بين المتألفين , وقضى على الرابطة بين قوم متحابين .
إن التساهل بالقول وإطلاق القول في كل مكان , وعدم تحري الإنسان , هو دليل على ضعف إيمانه وقلة حيطته لما فيه صلاح دينه , حيث لم يعتبر الميزان الذي أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت) الصمت يسع كل من لم يرى الخير في مقاله , والكلمة مادامت لم تخرج من صاحبها هو في عافية وحلٍ منها , فأنت أميرها مالم تقلها , فإن قلتها أصبحت مأمورا لها مسؤولاً عن دلالتها , ملوماً عن رديئها وسيئها .

عقب هذا بحديث عن خطورة تتبع عورات المسلمين وأن هذا الفعل من صفات المنافقين , وذكر في هذا قصة الإفك على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبيها . ثم قال حفظه الله :

ومما ابتليت به بعض النفوس الجدال بالباطل ليدحض به الحق , تأمره بمعروف فيجادلك في ذلك وكيف يكون هذا معروفا ! , تنهاه عن منكر فيجادلك في ذلك وكيف يكون هذا منكرا ! , فأين الإذعان للحق ؟! أين القبول للصواب ؟! (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ)

ابتدأ الشيخ عبدالرحمن خطبته الثانية بحديث عن أهمية الذكر في المجالس , وذكر في هذا حديث النبي صلى الله عليه وسلم : (ما من قوم يقومون من مجلس لا يذكرون الله فيه إلا قاموا عن مثل جيفة حمار ، وكان لهم حسرة)

ثم عقب هذا بقوله :
حيث كانت الخطبة في الكلمة المسموعة ؛ فالقول أشد وأعظم في الكلمة المكتوبة , والكل عند الله مكتوب (وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ * يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ) ولكن كتابتها في صحيفة أو مقالة أو موقع تسير به الركبان , أو في رسالة جوال يسهل تداولها هذه أعظم في الدنيا وأما أمرها في الآخرة فإلى الله .
إعلم أن الرسالة التي تصدر منك هي عنوانك قبل النظر في مضمونها , الرسالة الجوالية التي فيها سخرية بأحد , أو فيها إثارة قبلية , أو فيها عيب لأهل بلد أو دولة ,هي قبل كل شيء تدل على خفة في دينك , وسفه في عقلك , حيث كنت مروجاً لما نهى الله عنه , (لاَ يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ) والرسالة التي عجزت أن تضحك الناس إلا في ذكر العورات , وما يستحي منه ذو المروءات ,هي دليل على عدم مروءتك , وإذا لم تستح فاصنع ماشئت !
أما رسائلك بالأحاديث الموضوعة والضعيفة , وما يزعم أنها ترغب في أعمال , وكذلك ماستحسنه كاتبه فدعى إلى بدعة من أفكاره , فأثمه أشد ومن عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد !
وبالامكان الاستماع إليها من هنا:

http://www.quran-karem.com/play.php?catsmktba=7315

اضغط هنا

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »

19-12-2010

يوسف

الإسم
جزاكم الله خيراشكركم من كل قلبي
التعليق

19-02-2010

نور القلوب

الإسم
جزاك الله خيرا
التعليق

12-01-2010

أستغفر الله وأتوب إليه

الإسم
جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنة ياشيخنا الفاضل ومن كتبه ومن أضافه (اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك )
التعليق
[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المقال السابقة
المقالات المتشابهة المقال التالية
جديد المقالات

القائمة الرئيسية

Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com
Rollover - Zajildot.com

احصائيات الموقع

جميع المواد : 6461
عدد التلاوات : 1490
عدد المحاضرات : 1769
عدد المقالات : 194
عدد الفلاشات : 167
عدد الكتب : 131
عدد الفلاشات : 167
عدد المواقع : 102
عدد الصور : 156
عدد التواقيع : 117
عدد الاناشيد : 321
عدد التعليقات : 2486
عدد المشاركات : 80
انت الزائر :1627762
[يتصفح الموقع حالياً [ 12
الاعضاء :0الزوار :12
تفاصيل المتواجدون

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية :

Download Windows media Player Download RealPlayer11GOLD Download Flash Player Download Adobe Acrobat Reader Download WinRAR

شبكة القران الكريم

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم ومسلمة

مبدعي نت

انت الزائر1627762 يتصفح الموقع حالياً[12]  تفاصيل المتواجدون